القائمة الرئيسية

الصفحات

 مدينة مغنية بولاية تلمسان 

مدينة مغنية هي مدينة جزائرية تقع في ولاية تلمسان. تحد هذه المدينة بلدية السواني من جهة الشمال ، ومن جهة الجنوب بلدية بني بو سعيد ، ومن جهة الشرق حمام بوغرة ، ومن جهة الغرب تحدها  المغرب الاقصى ، وفي هذا المقال نتحدث  عن مدينة مغنية.

مدينة مغنية


تاريخ مدينة مغنية


 كانت هذه المدينة حصنًا أو ثكنة عسكرية إبان الاحتلال الروماني للجزائر ، وكانت تسمى سابقًا Numeros Serorum ، حيث يعني هذا الاسم كلمة "مشي" ؛ في إشارة إلى الجيوش التي أتت من بلاد الشام مشياً على الأقدام إلى هذه المنطقة ، وسميت هذه المدينة على اسم مغنية نسبة لامرأة اشتهرت بإيمانها وتقوىها. مرت على المنطقة وهي متجهة الى الحج ، وأعجبت بجمال وروعة المنطقة ، وعند عودتها قررت البقاء هناك  عاشت هناك ومكثت هناك حتى تركت سلالة بعدها ، حيث تشكلت القرية أولاً حول منزلها ، ثم حول قبرها ، ثم نمت وتوسعت فيما بعد ، ولا تزال سلالة الحاجة مغنية قائمة حتى يومنا هذا .

دخول  الإسلام وفرنسا الى مدينة مغنية .

 دخل الاسلام  هذه المدينة في القرن السابع الميلادي على طريق البدو الذين قدموا من الجزيرة العربية واستقروا في هذه المدينة بغرض الاستقرار. دخلت القوات الفرنسية مغنية في عام ألف وثمانمائة وستة وثلاثين عن طريق وسيط اللواء بدوي الذي أقام ثكنة عسكرية على أنقاض الروم وحفر خنادق هناك.


مناخ المدينة


مغنية تتميز هذه المدينة بمناخها القاسي بالرغم من وجودها بالقرب من البحر حيث يكون الشتاء باردًا وممطرًا من أكتوبر إلى مارس ، بينما يكون الصيف حارًا وجافًا في مغنية ، وتتراوح معدلات هطول الأمطار في هذه المدينة بين ثلاثمائة و من خمسين إلى أربعمائة مليلتر في متوسط ​​درجة الحرارة في الشتاء يصل إلى ثمانية عشر درجة مئوية ، وتسعة وعشرين وحتى ثلاثين درجة مئوية في الصيف.


الطابع الزراعي لمدينة مغنية


طابع هذه المدينة يغلب عليه الطابع الزراعي ، لأن أرضها تتميز بثراء تربتها وخصوبتها ، مما يساعد على تمييز هذه المدينة بإنتاج زراعي مرتفع. أما الجانب الشمالي ، فيتميز بطبيعته الجبلية ، ويبلغ ارتفاعه حوالي أربعمائة متر فوق مستوى سطح البحر ، وأعلى نقطة جبلية هي جبال عرعر التي تصل قرابة خمسمائة وأربعة وأربعين ملم.



تعليقات

التنقل السريع